السؤال

رقم مرجعي: 446583 | أحكام اللباس والزينة | 9 أغسطس، 2020

ما حكم الفتاة التي تقوم بنشر فيوهات تضهر فيه مفاتنها كا شعرها ويديها وتكون متزينه وغير محتشمه وعفيفه

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
الأصل في الفتاة او المرأة أن تجتهد لتستر مفاتنها ولا تظهرها للناس، وهذا تجسيد لاحترامها لدينها ومحافظتها على نفسها وتعبيرا عن حيائها وصوناً لعفتها...فلا يحل لها أن تظهر أمام الاجنبي عنها- غير الزوج او المحرم- إلا ما أباح الله لها أن تظهره- وهي آثمة إن تعمدت فعل ذلك، كالخروج متبرجة بغير حجاب أو بملابس تشفّ وتصف ما تحتها...إذا كان هذا محرما فكيف بمن تصور نفسها أو تسمح للآخرين بتصويرها وتنشر ذلك او ينشر برضاها على وسائل التواصل الاجتماعي أو ترسله لبعض الماجنين الخليعين؟! الحرمة هنا واضحة لا لبس فيها لأن فيها تمرداً على أوامر الله بالستر، وإشاعة للفاحشة ونشرا للفساد وتشجيعا على الرذيلة...إضافة إلى أنه تعبير عن نقصها وانحطاط  قدرها، فهي لم تجد ما تقدمه للآخرين سوى جسدها، ولم تجد علما أو فكرا أو عملا تعرضه سوى مفاتنها، وفي ذلك انحطاط وانحدار ما بعده انحدار، ومن كانت كذلك فقد وضعت نفسها في سوق قوامه العرض والطلب، بضاعة سرعان ما تصبح رخيصة ومستهلكة وتعرض بأبخس الاثمان، بعد أن فقدت كل شيء وفي مقدمتها نفسها وشرفها واستحقاقها غضب الله سبحانه إن لم تعد إلى الطريق المستقيم قبل فوات الأوان!

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء